4 قواعد أساسية لتطوير مهارة التحدث باللغة الانجليزية

كيف تطور مهارة التحدث باللغة الانجليزية

إن تعلم مهارة التحدث باللغة الانجليزية بكل ثقة هو من الأمور الأساسية لمتعلمين اللغة الإنجليزية، فإذا كنت متعلم جديد لابد من تطوير مهاراتك اللغوية وأهمها تطوير مهارات التحدث باللغة الانجليزية للتواصل مع الآخرين.

تعتبر مهارة التحدث من المهارات الأربع الأساسية في اللغة الإنجليزية، حيثُ نجد الكثير من الأشخاص تكتفي عند فهم اللغة الإنجليزية، ولكن عندما يتحدثون بها يبدؤون بالتلعثم في التحدث.

قد يبدو تعلم اللغة الإنجليزية للمبتدئين  أمرًا مرعباً حينما يكونوا على بداية الطريق!

هل سوف أتعلم لغة جديدة؟ أبجدية صوتية مختلفة؟

قواعد الانجليزي، مفردات وكلمات مختلفة تمامًا، تعبيرات اصطلاحية والكثير الكثير في صُلب اللغة الإنجليزية. 

ومع ذلك، فإن إتقان لغة ما لا يتطلب سنوات من التعلم؛ مع التعلم الذاتي عبر تطبيقات مساعدة، أصبح الأمر سهلاً، يمكن لمتعلمي اللغة الإنجليزية تعلم مهارة التحدث باللغة الانجليزية في غضون أشهر. بفضل طريق التعلم المتنوعة عبر الإنترنت، يمكن للمتعلم إتقان أساسيات اللغة الإنجليزية في وقت قياسي. 

تعلم مهارات التحدث لا يتوقف أبداً، هناك تقنيات وقواعد للتحدث تمكنك من تحسين لغتك الإنجليزية عبر أدوات تفاعلية داعمة مثل تطبيق آيستوريا الذي يشجع على تحسين مهارة الاستماع ومهارة التحدث باللغة الانجليزية.

وفي نفس السياق، للتعلم هناك قواعد التحدث بالانجليزية التي تساهم في تطوير مهاراتك بالشكل الذي تحلم به وسوف نتطرق للحديث عنها داخل هذه المقالة.

 

ابدأ التجربة المجانية الان

 

أولاً: قواعد التحدث بالانجليزية لتطوير مهارة التحدث باللغة الإنجليزية

 

سنتطرق ل 4 من قواعد التحدث بالانجليزية والتي ستغير مجرى طريقك في تطوير مهارة التحدث:

 

قاعدة 1: لا تدرس قواعد اللغة الإنجليزية كثيراً

 

هل تريد أن تكون قادرًا على قراءة تعريف من هو الذي قام بفعل الفاعل؟! 

أم تريد أن تكون قادرًا على التحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة؟

في الوقت الحالي، لا تدرس القواعد وتوقف عن دراسة القواعد الإنجليزية بشكل مكثف، يكفي أن تتعرف على الفعل، الفاعل، المفعول به كبداية تعلمك مهارة التحدث باللغة الانجليزية.

هناك من يجيدون اللغة الإنجليزية ويمكنهم القراءة والتحدث والاستماع والتواصل بشكل فعال دون التعمق في قواعد اللغة الإنجليزية.

لذا؛ أترك كل ما بين يديك من القواعد النحوية بعيدًا، إن تعلمك القواعد النحوية لا يجدي نفعاً؛ يكفي أن تكون على سجيتك وطبيعتك بالتحدث أمام الغير، فأنت تريد التحدث تلقائيًا – دون تفكير! وليس أن تشعر بالارتباك قبل تركيب الجمل بالقواعد الإنجليزية.

نتيجة لذلك، مع تحسن حديثك ونطقك وإلقاءك وقتها ستكون على سلم النجاح والطريق الصحيح. 

 

قاعدة 2: تعلم أن تسمع لا أن ترى

 

من أهم قواعد التحدث بالانجليزية أن تسمع أذنيك أكثر مما ترى عينيك كي ينطق فمك كل ما هو سليم، وذلك من أجل تطوير مهارات التحدث باللغة الانجليزية

لا تنسى أن تسجل لنفسك أثناء التحدث ومعاودة الاستماع مرة أخرى من أجل إكتشاف الأخطاء التي ترتكبها، وتقوم على تصحيح هذه الأخطاء في المرات القادمة.

قد تكون نتائج هذه القاعدة  مُدهشة حقاً! 

الممارسة والتدريب بشكل يومي وأسبوعي لفترة زمنية معينة مهمة لملاحظة الفرق قبل وبعد، ولذلك كي تكون طليقاً في اللغة الإنجليزية المكتسبة.

 

قاعدة 3: لا تشغل نفسك بالترجمة

 

أن تعلم مهارة التحدث باللغة الانجليزية بواسطة القصص المترجمة، الأفلام الأجنبية، الفيديوهات الإنجليزية كلها من الطرق الفعالة في التعلم، وهنا يجب التركيز على مهارة إعادة ترديد الصوت للجمل والعبارات دون النظر للترجمة، فقط استمع جيداً وقُم بفهم عميق بين اللغتين العربية والإنجليزية.

كرر هذه العملية مراراً وتكراراً حتى تترسخ في ذهنك وتبني تصور متين لفهم المعنى من خلال السياق.

حاول أن تركز على نبرة الصوت، الإيقاع، الجودة، الصياغة اللغوية، نطق الكلمات، ربط الجمل كله دون رؤية الترجمة أيضا. 

وفي نفس السياق، تكرار هذه العملية أكثر من مرة من الطرق الفعالة لأنك سوف تردد نطق ما سمعته من المتحدث الأصلي.

 

قاعدة 4: اتبع آلية فرق تسد 

 

من خلال قاعدة “فرق تسد” في التعلم، نستطيع تقسيم المحتوى إلى أقسام صغيرة لتصبح أقل صعوبة وتسهل عملية تعلم مهارة التحدث باللغة الانجليزية.

وهناك جزئيات بسيطة لهذه القاعدة تساهم في تطوير مهارات التحدث باللغة الانجليزية وتحدث بطلاقة :

  • تقسيم المحتوى الأصلي باللغة الإنجليزية الذي تريد أن تتعلمه وتتقنه إلى أجزاء سهلة الفهم. 

            يمكن أن تكون هذه الجزئيات مثل كلمات، مفردات، تعابير ومصطلحات أو القواعد النحوية الموجودة في القصة. 

  • تحديد أهم 20٪ – 30% من المعلومات للتركيز عليها والتي تمنحك وتزيدك ما يقارب 80٪ من النتائج المرضية. 

على سبيل المثال: 

قد تكون هناك 15 كلمة من الكلمات الجديدة يمكنك تعلمها في قصة معينة، لكن هناك 4 من الكلمات ستظهر عند خوضك تجربة المحادثة بشكل أكبر. 

  • تعليم الجزئيات التي اخترتها وحددتها من الأساسية إلى المعقدة لبدء التعلم.

 

ثانياً: تقنيات تساهم في تطوير مهارة التحدث باللغة الانجليزية ؟

 

تعلم مهارة التحدث هي من أكثر المهارات قيمة ولكنها ليست سهلة عند الممارسة. ومع ذلك، من خلال مجموعة إبداعية من التقنيات يمكنك التعرف على جودة الصوت. 

فإذا كنت بحاجة إلى بدء التحدث بأسرع ما يمكن، فإن هناك مجموعة واسعة ومتنوعة من التقنيات المساعدة في تعلم مهارة التحدث باللغة الانجليزية.

أهم التقنيات، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • تبادل لغوي
  • تدّرب مع شريك
  • ركّز على الاستماع
  • أصرّف الَّنظرعن الترجمة
  • جهز الكلام الذي سوف تقوله
  • تحدّث مع مدرسون عبر الإنترنت
  • اختر الفيديو المفضل لديك مع الترجمة
  • تعّلم التعبيرات والعبارات الاصطلاحية
  • تحدّث عن أحداث القصة المفضلة لديك
  • فكرّ ملياً بالموضوع الذي تريد أن تتحدث عنه
  • خصص وقتاً من أجل تطوير مهارات التحدث باللغة بالانجليزية
  • جرّب تمرينات النطق الفردي “تحدث بصوت مسموع وسجل وعاود الاستماع مرة أخرى”

 

خاتمة

تذكر أن “التكرار يعلم الشطار” وهي القيمة الأساسية لتعلم أي شيء ولا توجد معجزة إلهية تحدث في لمحة البصر إذا قرأت للتو دون ممارسة. 

لذلك، تدرب كثيرًا لتحسين مهارات التحدث باللغة الإنجليزية.

كثرة الممارسة تجعل منك شخصاً متعلماً بصرياً وسمعياً، وكذلك تحدث الإنجليزية بكثرة، يعتقد بعض الأشخاص أنه ليس لديهم الفرصة لممارسة مهارة التحدث باللغة الانجليزية لأنهم لا يعيشون في وسط مجتمع متحدث للغة الإنجليزية. 

قد يكونون محبطين أيضًا لأن اللغة الإنجليزية لا تُستخدم في مكان عملهم، أو أنهم لا يعرفون أي متحدثين أصليين.

هناك بعض الصحة في تلك الأعذار، لكن لا تدعها تعيق تعلمك؛ وبفضل التكنولوجيا والتطور التقني الحاصل حول العالم، لديك فرص أكبر من أي وقت مضى لممارسة مهارة التحدث باللغة الانجليزية والتعرف على قواعد التحدث بالانجليزية وستجد العديد من الأفكار للتعلم.

كُنْ مُبادراً لذاتك في تطوير مهارات التحدث باللغة الانجليزية!

x